الاعلام: أ.معاوية بحر
جامعة الفاشر تستقبل مديرها البروفيسور / فيصل القاسم أحمد
أستقبل البروفيسور/آدم صالح محمدين المديرالسابق ونائبه السابق د. طه آدم عبدالله برفقه نائب المدير د.عبد الله موسى يعقوب ووكيل الجامعة د.ابوبكر صيام وعمداء الكليات وأمين الصندوق القومي لرعاية الطلاب والمدير العام للهيئة الولائية للاذاعة والتلفزيون نهار الخميس الموافق9/يونيو2022م بمطار الفاشر سعادة البروفيسور /فيصل القاسم أحمد مدير جامعة الفاشر ووفده المرافق له من الخرطوم وفور وصولهم توجه الوفد صوب مكتب مدير الجامعة ومن ثم الى منزل المدير..
وفي مساء يوم الجمعة الموافق10/يونيو2022م وبقاعة التدريب المتخصص بمركز دراسات السلام والتنمية وحقوق الإنسان جرت إجراءات التسليم والتسلم وسط أجواء مليئة بالتفائل والأمل حيث وقع البروفيسور/آدم صالح محمدين والبروفيسور /فيصل القاسم على تقرير التسليم والتسلم وذلك بحضور الدكتور / عبدالله موسى يعقوب نائب المدير وأعضاء مجلس العمداء وممثلين للموظفين والعمال،هذا وتحدث البروفيسور/فيصل القاسم أحمد معربا ومشيدا بما قدمه البروفيسور/آدم صالح محمدين وادارته للجامعة مطالبا أسرة الجامعة التعاون والتكاتف من أجل بنائها وتطويرها وذكر أن دور الجامعة التدريس والبحث العلمي وتنمية المجتمع واضاف أن جميع العاملين بالجامعة أمامه سواسيه ومكتبه سيكون مفتوحا ويسمع لأي رأي يصب في المصلحة العامة للجامعة و أمن على مشروعية مطالب الموظفين والتقنيين والعمال والحرس الجامعي وتمنى ان تحل المشكلة قريبا ، كما تحدث البروفيسور/آدم صالح محمدين مرحبا بالادارة الجديدة موضحا لهم الانجازات والتحديات إبان فترته شاكرا الاساتذة والموظفين والعمال وللادارة الجديدة التوفيق والسداد ،وسيجدون كل التعاون من اجل رفعة الجامعة والدفع بالعملية التعليمية الى الامام وإكمال المشاريع التي تخدم الجامعة،كما حث د. عبدالله موسى نائب المدير العاملين على حفظ وأستقرار الجامعة وشكره للادارة السابقة وأكد ان الجامعة ستسهم في عملية تنمية المجتمع من خلال التدريب والارشاد والدعوة والمصالحات ،من جهة أخرى تحدث د. محمد يوسف أمين الشؤون العلمية مرحبا بمدير الجامعة ونائبه والوفد المرافق له شارحا لهم أحوال الجامعة الاكاديمية وقبول الطلاب الجدد والكليات والمراكز البحثية وعدد الطلاب وشكر الادارة السابقة لما بذلوه من جهد وتفاني لإستقرار الجامعة.

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.